اكتشاف 25 مهاجرا داخل شاحنة تبريد على متن سفينة بهولندا

بالعربية LeSiteinfo - وكالات

أعلنت السلطات الهولندية، أمس الثلاثاء، العثور على 25 مهاجرا داخل حاوية تبريد على متن عبارة كانت متجهة إلى بريطانيا قبل أن يقرر طاقمها العودة بها إلى ميناء فلاردينغن قرب روتردام. وأضافت السلطات أن اثنين من المهاجرين نقلا إلى المستشفى بينما اصطحبت الشرطة الباقين لإتمام الإجراءات معهم.

أعلنت خدمات الطوارئ في هولندا أن أفراد طاقم عبارة هولندية عثروا الثلاثاء على 25 مهاجرا في شاحنة تبريد كانت على متن سفينتهم المتّجهة إلى بريطانيا، قبل أن يقرروا العودة بها إلى ميناء فلاردينغن قرب روتردام.

وذكر بيان أن اثنين من المهاجرين نقلا إلى المستشفى للعلاج بينما خضع الباقون وعددهم 23 شخصا لفحص طبي في الميناء قبل أن تصحبهم الشرطة لإتمام إجراءات معهم.

وجاء في تغريدة أطلقتها أجهزة الطوارئ في منطقة روتردام أنه “عثر على متن سفينة على عدة أشخاص داخل حاوية مبرّدة. لقد عادت السفينة إلى الميناء”.

وتابعت أن “الأشخاص وعددهم 25 أنزلوا من السفينة وتلقوا الرعاية الطبية اللازمة”، مضيفة أن السفينة أفادت في وقت سابق أن لا متوفين على متنها.

وأضافت أن اثنين من المهاجرين نقلا إلى المستشفى للعلاج بينما خضع الباقون وعددهم 23 شخصا لفحص طبي في الميناء قبل أن تصحبهم الشرطة لإتمام إجراءات معهم.

وأضافت أجهزة الطوارئ أن عملية بحث تجرى بواسطة الكلاب البوليسية على متن السفينة التي كان من المقرر أن تتجه إلى ميناء فيليكستو البريطاني للتأكد من خلوها من المهاجرين.

وأفادت وسائل إعلام هولندية بوجود عدد كبير من سيارات الإسعاف وغيرها من أجهزة الطوارئ بالقرب من الميناء.

وأوردت صحيفة “دي تلغراف” أنه عثر على المهاجرين على متن سفينة شحن تديرها خطوط “دي إي دي إس سيوايز” التي قالت إن المهاجرين صعدوا إلى السفينة على متن شاحنة.

وكان المهاجرون على متن السفينة (بريطانيا سيوايز) التي تمتلكها شركة هولندية.

ويأتي هذا الحادث ليذكر بالمأساة التي تعرض لها 39 مهاجرا فيتناميا حين لقوا حتفهم داخل شاحنة تبريد دخلت إلى بريطانيا على متن عبارة قادمة من بلجيكا وعثرت عليها السلطات البريطانية قرب لندن في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في حادثة تسلط الضوء على المخاطر التي تهدد المهاجرين غير الشرعيين.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المغرب يرفض زيارة مسؤولة في حكومة هولندا

المغرب يرفض زيارة مسؤولة في حكومة هولندا