مقتل مهندس أكبر العمليات الإرهابية بتونس منذ سنة 2016 

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

تمكنت القوات التونسية من القضاء أمس الأحد، على عنصر إرهابي يعتبر من أخطر قيادات “كتيبة عقبة ابن نافع”، وذلك في عملية استباقية بجبل السيف بالقصرين (وسط غرب البلاد)، وفق ما أفاد به القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي أن الإرهابي الذي تم القضاء عليه، “يعتبر من أخطر قيادات كتيبة عقبة ابن نافع الإرهابية المتمركزة بجبال القصرين وهو متورط في أغلب العمليات الإرهابية التي شهدتها مرتفعات الكاف وجندوبة والقصرين”، مضيفا أنه “يعد مهندس أكبر العمليات الإرهابية بتونس منذ سنة 2016 ومطلوب لدى الوحدات الأمنية والقضاء”.

وأكدت وزارة الداخلية التونسية من جهتها أن العنصر الإرهابي، الذي تم القضاء عليه، جزائري ويدعى مراد بن حمادي الشايب.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها ليلة أمس، أن الإرهابي المذكور “يعتبر من أخطر القيادات وأكثرها دموية”، مشيرة إلى أنه شارك في عديد العمليات التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية بتونس منذ سنة 2013.

وتجدر الإشارة إلى أن التهديد الإرهابي تراجع بشكل كبير في تونس منذ الاعتداءات الدامية في عام 2015، وذلك على إثر تفكيك العشرات من الخلايا وتنفيذ العديد من العمليات الوقائية والاستباقية.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

كانوا تائهين.. إنقاذ 40 مهاجرا سريا في عرض سواحل تونس

كانوا تائهين.. إنقاذ 40 مهاجرا سريا في عرض سواحل تونس