العنف ضد الأجانب يتسبب في إلغاء مباراة زامبيا وجنوب إفريقيا

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

جرى، اليوم الثلاثاء، إلغاء مبارة ودية كانت ستجمع المنتخب الزامبي بنظيره الجنوب الإفريقي، وذلك بسبب موجة العنف ضد الأجانب الدائر في جنوب إفريقيا.

وكان من المرتقب أن يخوض المنتخبان في مباراة ودية في زامبيا يوم السبت المقبل، في إطار التحضيرات للاستحقاقات القارية المقبلة.

وأعلن بيان للاتحاد الزامبي لكرة القدم عن إلغاء المباراة الودية بين زامبيا وجنوب إفريقيا، وذلك ب”سبب المخاوف الأمنية الحالية في جنوب إفريقيا”.

ويشهد البلد، منذ الأسبوع الماضي، أعمال عنف واسعة. ففي وسط العاصمة بريتوريا، اندلعت مظاهرات عنيفة تخللتها مهاجمة المئات من مواطني جنوب إفريقيا لمحلات تجارية في ملكية مواطنين أفارقة ونهبها وإضرام النار فيها.

وتجتاح أعمال العنف المتواصلة في جوهانسبورغ عددا من الأحياء، من بينها المركز المالي السابق على عهد الميز العنصري، المنطقة التجارية المركزية، حيث استقر العديد من المهاجرين الأفارقة وفتحوا محلات تجارية.

وقال رامابوزا، في مقطع فيديو نشر على موقعه بتويتر، “لا شيء يبرر الهجمات ضد الأجانب. يجب أن نتحرك مع إظهار نوع من الاحترام تجاه الأشخاص المنحدرين من دول أخرى”.

وأدانت كل من نيجيريا وزيمبابوي والاتحاد الإفريقي موجة العنف الممارس ضد الأجانب، داعية إلى “اتخاذ إجراءات مستعجلة لحماية الأجانب وممتلكاتهم”.

وأصبحت أعمال العنف المرتبطة بكراهية الأجانب متكررة في جنوب إفريقيا، ما عرض البلاد لانتقادات حول فشلها في توفير الحماية اللازمة للأجانب، بمن فيهم المواطنون الأفارقة، الذين غالبا ما يتهمهم الجنوب إفريقيون بسرقة وظائفهم النادرة أصلا.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الألعاب الإفريقية.. المنتخب الوطني يفوز بالقلم على جنوب إفريقيا

الألعاب الإفريقية.. المنتخب الوطني يفوز بالقلم على جنوب إفريقيا