حرائق الأمازون تهدّد الأرض.. إنذار بكارثة بعد احتراق 20% من مصدر الأوكسجين

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

إيمان زاوي

مشاهد صادمة تتداولها وسائل الإعلام، لحريق مهول تتعرض له غابات الآمازون منذ منتصف شهر يوليوز الفارط.

أكبر غابة استوائية في العالم تشهد كارثة بيئية خطيرة تهدد استمرار البشرية، حيث تعتبر الأمل الوحيد للحد من الاحتباس الحراري.

غابات الآمازون أو “رئة كوكب الأرض”، تضم مساحات شاسعة من الأشجار والكائنات البرية تساهم في امتصاص الغازات السامة وتصدير الأوكسيجين.

وعلى إثر هذه الكارثة، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، “هاشتاغ” #ActfortheAmazon للتحسيس بخطورة الأمر ودعوة العالم لتقديم الدعم لإنقاذ رئة الأرض”.

وقالت السلطات البرازيلية أنها لم تتمكن من السيطرة على الحريق حيث أعلنت مدينة ساو باولو حالة الطوارئ بعد تعرض بعض المواطنين للاختناق بسبب اكتساء السماء بدخان الحريق.

وحسب تقرير للحكومة البرازيلية فإن الغابات فقدت 20 بالمائة من مساحتها منذ 1970 بسبب الحرائق ومن المتوقع أن تصل إلى 70 بالمائة بحلول سنة 2050.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا