مقتل خادمة مغربية بالسعودية.. وعائلتها تتهم المشغلة بـ”التعذيب”

بالعربية LeSiteinfo - خديجة الشافي

لقيت سيدة مغربية تبلغ من العمر 42 سنة، وتدعى “ف.ر” ، قبل أيام مصرعها بالمملكة العربية السعودية في ظروف غامضة، بمنزل مشغلتها.

وصرح أحد أقارب الضحية لـ”سيت أنفو”، أن المغربية التي تنحدر من مدينة اليوسفية توفيت في ظروف غامضة، بعد تعريضها لـ”الضرب والتعذيب وسوء المعاملة “من طرف مشغلتها السعودية.

وأضافت أن المعطيات التي توصلت بها العائلة، تفيد بأن الوفاة لم تكن طبيعية، وأن التشريح الطبي أثبت أنها ماتت مقتولة.

من جهتها، قالت شقيقة الضحية، إن أختها رحلت إلى السعودية قبل نحو 4 أشهر، عبر مكتب للتشغيل، من أجل رعاية سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، قبل أن تتعرض للضرب وسوء المعاملة من طرف المشغلة.

وتابعت أن مكتب التشغيل يتحمل  بعض المسؤولية في ما تعرضت له الضحية، لأنه لم يقم بحمايتهما عندما لجأت إليه تطلب المساعدة وتغيير مكان العمل، لتجد نفسها مجبرة على العودة إلى منزل المشغلة.

وطالبت أسرة الهالكة، السلطات المختصة بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات وفاة ابنتها ومتابعة المتورطين.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مقتل مُشجع لنادي الجيش الملكي

فقد فصيل “بلاك آرمي” أحد أعضائه، إثر تعرضه