الوزير الأول الكندي يوجه برقية تهنئة لمغاربة بكندا بمناسبة رمضان

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

وجه الوزير الأول الكندي جيستان تريدو، رسالة تهنئة للمجموعة الإعلامية أطلس ميديا، التي يترأسها المغربي رشيد النجاحي، ويشرف على عملية النشر فيها، عبدالغني دادس، بتعاون مع مهدي الزياني؛ وذلك بمناسبة تنظيم المجموعة الإعلامية إفطارا رمضانيا بمدينة مونتريال، حضره ضيوف سامون، داخل اجهزة الدولة الكندية، والمجتمع المدني.

وجاء في رسالة تريدو التي وجهها بذات المناسبة، وتلاها إيمانويل ديبورع، العضو البرلماني الفيدرالي عن حزب الليبرالي، ” رمضان هو فترة من السنة لتعظيم القرآن المنزل على محمد (صلعم)، هو شهر الصيام والصلاة، لرفع الهمم العقائدية، التدبر، والرحمة في حق من هم اقل غنى”.

واضاف تريدو في معرض رسالته إلى أطلس ميديا والمشاركين في الإفطار الرمضاني السنوي، “رمضان هو أيضا مرحلة للتضامن المجتمعي، والذي خلاله يجتمع المسلمون مع أفراد عائلاتهم، واصدقائهم، لتقاسم وجبة الإفطار، وجبة المساء”.

ويستطرد جيستان تريدو مذكرا في رسالته القيم النبيلة للشهر الفضيل، قائلا “رمضان يذكر كل فرد منا بأهمية استشعار عظمة الهبات التي منحتنا الحياة، وضرورة العطاء بسخاء للآخرين في مجتمعنا، وكذلك في ربوع المعمور قاطبة”، يقول تريدو.

ولم يفوت تريدو الفرصة، الثناء على الجالية المسلمة بكندا، والإشادة بدورها الهام في جميع مناحي الحياة الكندية، حيث قال “خلال رمضان، نكرم بشكل خاص، جاليتنا المسلمة الكندية، التي تعتبر منذ القدم، جزءا لا يتجزأ من تقدم بلدنا كندا”.

وفي الاخير، شكر الوزير الأول الكندي تريدو، القائمين على ذات المبادرة التشاركية، وكل المشاركين في الإفطار الرمضاني الذي نظمته المجموعة الإعلامية أطلس ميديا، متمنيا للجميع بكل الود والترحيب، إفطارا تحفظه الذاكرة، “رمضان مبارك”، أردف تريدو.

وتجدر الإشارة إلى أن الإفطار الرمضاني الذي دأبت مجموعة أطلس ميديا على تنظيمه منذ 17 سنة، يعتبر النشاط الاقدم، والأكثر نجاحا في اوساط الجالية المغربية المقيمة بأمريكا الشمالية، حيث تحضره كل سنة شخصيات نافدة في عالم، السياسية، والجيش، وتمثيليات متميزة عن المجتمع المدني، سواء على الصعيد الفيدرالي أو المحلي.

Découvrez les nouvelles offres Addoha Ramadan 2019

Facebook Comments

إقرأ أيضا