عملية قرصنة وتجسس على جهات بالمغرب لها علاقة بالقضية الفلسطينية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

كشفت شركة “كاسبيرسكي لاب” تعرض المغرب لعملية تجسس إلكتروني من طرف عصابة للقرصنة تسمي نفسها “عصابة غزة” الشهيرة والناطقة باللغة العربية، وفق ما أوردته يومية “المساء” في عدد يوم الأربعاء.

وأضافت اليومية أن “عصابة غزة” تستهدفٌ التجسس وقرصنة معلومات ومعطيات حساسة عن أفراد ومنظمات ومؤسسات لها مصالح سياسية في الشرق الأوسط.

وأوضح التقرير أن المغرب كان ضحية للتجسس واختراق وقرصنة هذه المجموعة، إلى أن عدد الضحايا الذين استهدفتهم به يقل عن خمسة دون ذكرهم أو ذكر تفاصيل إضافية عنهم أو عددهم بالتحديد.

واكتفى التقرير بالحديث عن أن مجموعة القرصنة “عصابة غزة”، تستهدف أفرادا ومنظمات ومؤسسات حكومية وإعلامية وسفارات وصحفيين وناشطين وأحزابا سياسية، فضلا عن مؤسسات تعليمية وبنوك ومنشآت للرعاية الصحية وشركات المقاولات.

Facebook Comments

إقرأ أيضا