تقرير: التشيع والمد الإيراني تحت مجهر السلطات

بالعربية LeSiteinfo - عبدالغفور ضرار

كشفت دراسة جديدة أنجزها المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة المقرب من حركة التوحيد والإصلاح، أن “التعاطي الرسمي مع الوجود الشيعي بالمغرب اتسم بفترات مد وجزر، غلب عليها التغاضي تارة و التضييق تارة أخرى، لكنها لم تصل إلى حد السماح او الاعتراف التطبيع”.

ودعت الدراسة، حسب جريدة “اخبار اليوم”، في عددها لليوم الثلاثاء، إلى “إدراك فعلي لخطورة الحالة الاستجابة للدعوات التي تتكرر وتطالب بين الفينة و الأخرى بايلاء الموضوع الأهمية التي يستحقها وعدم الاستهانة بإبعاده السياسية والاستراتيجة”.

ومما كشفته الدراسة الجديدة “تشكيل السلطات لجانا على صعيد العمالات والأقاليم لمحاربة جميع مصادر التغلغل الشيعي، والقيام بحملات مراقبة ومتابعة كل ما هو مرتبط بإيران”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا