اليونسيف: 395 ألف طفل سيُولدون في رأس السنة الميلادية

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة  بأن 395,072 طفلاً سيولدون في جميع أنحاء العالم في يوم رأس السنة حسب التقديرات، وسيولد ربعهم في منطقة جنوب آسيا لوحدها.

وأضافت “اليونيسف” في بيان إن احتفالات الناس  بالعام الجديد ومع “اقتراب منتصف الليل، سوف تستقبل مدينة سيدني في أستراليا ما يقدر بـ 168 طفلا، تليها طوكيو بـ 310 طفلا، ثم بيجين بـ 605 طفلا، و166 في مدريد، وأخيرا 317 طفلا في نيويورك”.

وبحسب المنظمة فمن المرجح أن تقدم فيجي في المحيط الهادئ أول مولود في عام 2019 فيما ستشهد الولايات المتحدة آخر مولود بالتزامن مع حلول السنة الجديدة.

وعلى الصعيد العالمي، يُقدر أن أكثر من نصف هذه الولادات ستتم في ثمانية بلدان، وهي الهند بـ 69,944 مولودا، والصين بـ 44,940 مولودا، ونيجيريا بـ 25,685 مولودا، وباكستان بـ 15,112 مولودا، واندونيسيا بـ 13,256 مولودا، والولايات المتحدة الأميركية بـ 11,086 مولودا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية بـ 10,053 مولودا، وبنغلاديش بـ 8,428 مولودا.

في عام 2017، توفي حوالي مليون طفل في اليوم الذي ولدوا فيه، و2.5 مليون في الشهر الأول من حياتهم. من بين هؤلاء الأطفال، مات معظمهم لأسباب يمكن الوقاية منها مثل الولادة المبكرة، والمضاعفات أثناء الولادة، والالتهابات مثل الالتهاب الرئوي، وهو انتهاك لحقهم الأساسي في البقاء على قيد الحياة، بحسب اليونيسف.

وبمناسبة العام الجديد، دعت شارلوت بيتري غورنتزكا، نائبة المديرة التنفيذية لليونيسف إلى اتخاذ قرار للوفاء بكل حق لكل طفل بدءا بالحق في البقاء على قيد الحياة، مشيرة إلى أنه “بإمكاننا إنقاذ ملايين الأطفال إذا استثمرنا في تدريب وتجهيز العاملين الصحيين المحليين بحيث يولد كل مولود جديد في أيدي آمنة.”

كما يصادف عام 2019 الذكرى الثلاثين لاعتماد اتفاقية حقوق الطفل، التي ستحتفل بها اليونيسف بأحداث عالمية على مدار العام. وبموجب الاتفاقية، التزمت الحكومات، من بين أمور أخرى، باتخاذ تدابير لإنقاذ كل طفل من خلال توفير رعاية صحية جيدة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا