“داعش” تقتلُ مغربية بالعاصمة الليبية طرابلس

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أودى انفجار هز مقر وزراة الخارجية بالعاصمة طرابلس، صباح اليوم الثلاثاء 25 دجنبر 2018، بحياة مواطنة مغربية.

وكشفت وكالة الأناضول، أن حصيلة الإنفجار الذي استهدف مقر وزارة الخارجية بالعاصمة، ارتفعت إلى قتيلين إثنين، وهما مدير الإدارة الإسلامية بوزارة الخارجية إبراهيم الشائبي، وعاملة نظافة تحمل الجنسية المغربية (لم يذكر اسمها).

وفي وقت سابق، قال مصدر في وزارة الخارجية، إن مسلحين يرجح أنهم تابعين لتنظيم “داعش” الإرهابي، هاجموا صباح الثلاثاء، مقر الوزارة وسط طرابلس.

وأضافت الأناضول نقلا عن مصدرها، أن المسلحين (غير معروف عددهم) هاجموا مقر الوزارة بأسلحة خفيفة، قبل أن يقوم (الانغماسيون) بتفجير الأحزمة الناسفة التي يرتدونها‎.

وأوضحت أن الضحايا سقطوا جراء تفجير الأحزمة الناسفة داخل مقر الوزارة، الواقع في منطقة “زاوية الدهماني”.

ولفتت إلى أن وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، لم يكن موجودًا داخل المقر، أثناء وقوع الهجوم، كونه في زيارة إلى مدينة الزاوية (50 كلم غرب طرابلس) برفقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج.

ووفق مراسل الأناضول، فإن الأجهزة الأمنية تطوق المكان، وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى مقر الوزارة، الذي تصاعد منه أعمدة الدخان.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مجزرة “شمهروش”.. تفاصيل جديدة تخص المعتقل السويسري

مجزرة "شمهروش".. تفاصيل جديدة تخص المعتقل السويسري