“كائنات فضائية” متهمة بإغلاق مرصد فلكي و”الإف بي أي” يدخل على الخط

بالعربية LeSiteinfo - أيوب مفتاح الخير

أقدم أعضاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) على إغلاق مفاجئ للمرصد الشمسي الوطني في ولاية نيومكسكو الواقعة جنوب غرب الولايات المتحدة يوم الخميس 06 شتنبر.

وقال زهير بنخلدون، مدير المرصد الفلكي أوكايمدن، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنهم يتابعون عن كثب تطورات القضية، مشيرا إلى أنه حسب رأيه الشخصي فإن الأمر بعيد كل البعد عن عثورهم على “كائنات فضائية” أو شيء مشابه، أكثر من أنه يتعلق بالأمن القومي لأمريكا.

وأضاف بنخلدون، أنهم لم يتوصلوا بأي بلاغ خاص حول الإغلاق الذي طال المرصد الشمسي بأمريكا، موضحا أن المعطيات المتوفر هي تلك التي صدرت في البلاغ الرسمي، وأن الحقيقة ستظهر عند نهاية التحقيقات الجارية.

وفي السياق ذاته، أصدرت رابطة الجامعات لأبحاث علم الفلك المكلفة بإدارة المرصد، بيانا مقتضبا، قالت فيه “إن المرصد يواجه مشكلة أمنية، وكإجراء احترازي قررت إخلاء المرصد بشكل مؤقت حتى إشعار آخر”.

وكشف بلاغ لمركز الفلك الدولي، توصل موقع “سيت انفو” بنسخة منه، أن الغموض مازال يكتنف أسباب إغلاق المرصد، مشيرا إلى أن شهود عيان ذكروا بأن طائرة مروحية حلقت فوق المرصد أثناء الإخلاء.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي وهواة علم الفلك، دخلوا على الخط في محاولة لإعطاء تفسيرات لسبب الإغلاق، حيث تراوحت التكهنات من أسباب علمية بحتة إلى أسباب خيالية، إذ رجح بعضهم توصل المرصد لاكتشافات متعلقة بكائنات فضائية.

وتفاعلا مع ما راج من تفسيرات، خرج مدير المرصد قائلا: “لم نشاهد كائنات فضائية، لم نشاهد كواكب خارج المجموعة الشمسية، لم نشاهد عاصفة شمسية غريبة، التلسكوب لم يشاهد شيئا” وأضاف: “جميع البيانات سيتم نشرها بدون تغيير” وقال: “لا شيء مخفي أو طي الكتمان”. وأضاف مدير المرصد أنه لا يعلم سبب إخلاء المرصد، وهو لا يعتقد أن السبب غريب بالقدر الذي يعتقده الناس.

يشار إلى أن هذا المرصد الواقع ضمن غابة أشبه بالمنتزة يفتح أبوابه لزيارة العامة، ويقوم العاملون في المرصد بجولة تعريفية للزوار على مرافق المكان، لتنتهي جولتهم برصد الشمس باستخدام تلسكوب شمسي متخصص. ويقع المرصد على ارتفاع 2819 متر عن سطح البحر، وهو جزء من مرافق فلكية بحثية أكبر في ذات المكان.

Facebook Comments

إقرأ أيضا