مسؤولون جزائريون يصابون بـ”السّعار” تجاه المغرب

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

تواصل الجزائر، من خلال مسؤولين كبار في الدولة، مهاجمة المغرب، بعد كشفه لمعطيات تُثبت تورط نظام بوتفليقة في فسح المجال لعناصر تنظيم “حزب الله” اللبناني لتدريب مليشيات البوليساريو بدعم من إيران.

في هذا السياق، خرج رئيس مجلس النواب الجزائري، سعيد بوحجة، اليوم الأربعاء، ليهاجم المغرب، خلال اليوم البرلماني لبلاده، مشدّداً على أن “دعم الجزائر لجبهة البوليساريو لن يتزحزح”.

المسؤول الجزائري، عوض توضيح علاقة بلاده بإيران وتنظيم “حزب الله” اللبناني وتسهل مأموريتهما لدخول المنطقة، اختار أن يطلق الكلام على عواهنه، واصفاً المغرب بـ”البلد المحتل”.

وأضاف بوحجة، أن رغم ما كشف عنه وزير الخارجية المغربي عن وجود تنسيق بين حزب الله والبوليساريو، فإن الجزائر ستواصل دعمها للجبهة إلى حين تحقيق أهدافها بالانفصال عن المملكة المغربية.

وتأتي هذه التصريحات، ضمن مسلسل الردود المتشنجة التي عبّر عنها مسؤولون جزائريون، إثر إعلان المغرب قطع علاقاته مع إيران على خلفية الدعم الذي تقدمه لجبهة البوليساريو عن طريق الجزائر.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تعلن تضامنها مع التلاميذ المتظاهرين

جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تعلن تضامنها مع التلاميذ المتظاهرين