مصدر دبلوماسي: دول عربية غاضبة من الجزائر بعد سماحها لإيران بدعم البوليساريو

كشف مصدر دبلوماسي رفيع المستوى، في تصريح لـ”سيت أنفو” أن المملكة العربية السعودي والإمارات العربية المتحدة، يقودان تحرّكات على مستوى موسّع من أجل الضغط على الجزائر بعدم السماح لإيران بالعبث بمنطقة المشرق العربي، عن طريق دعم جبهة البوليساريو الانفصالية بالتدريب والسلاح.

وأوضح المصدر نفسه، أن هذه التحرّكات، بدأت منذ مساء أمس الثلاثاء، بعد إعلان المملكة المغربية عن قطع العلاقات مع إيران، بعدما أكدت الأدلة، عن وجود دعم عسكري لجبهة البوليساريو عن طريق تنظيم “حزب الله” اللبناني.

وأَضاف المصدر ذاته، أن ما كشف عنه وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، عن وجود علاقة بين تنظيم “حزب الله” اللبناني وجبهة البوليساريو الانفصالية، أثار غضب مسؤولين كبار في السعودية من الجزائر. مشيراً إلى أن العربية السعودية ستتحرّك بقوة في هذا الملف إلى جانب الإمارات للضغط على الجزائر، وتحميلها مسؤولية السماح لعناصر إيرانية أو عناصر من “حزب الله” بدخول منطقة المشرق العربي.

وعلاقة بالموضوع، أعلن مجلس التعاون الخليجي، اليوم الأربعاء، عن وقوفه إلى جانب المغرب في قرار قطع العلاقات مع إيران، حماية لوحدته الترابية وأمنه واستقراره.

وأكد المجلس على لسان أمينه العام عبد اللطيف بن راشد الزياني، أن الدول الخليج تؤيد أي قرار يتخذه المغرب في هذا الاتجاه بعد قطع العلاقات مع إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى