فرنسا تقود حملة دولية واسعة ضد البوليساريو.. وأمريكا تتخذ قراراً غير مسبوق

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أفادت يومية “المساء”، في عددها ليوم الأربعاء، نقلا عن مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة الأمريكية انفردت بصياغة مشروع قرار مجلس الأمن، مضيفة أن الإدارة الأمريكية تسعى إلى خفض ميزانية المينورسو وخفض أعداد الموظفين العسكريين والمدنيين ضمن ميزانية 2019، فيما تقود فرنسا جهوداً مع أصدقاء المغرب في مجلس الأمن لإدانة استفزازات البوليساريو في المنطقة العازلة.

وحسب الصحيفة فإن هناك خلافات بين أعضاء المجلس مبنية على نظرته للصراع، فيما تكلفت ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية بصياغة مشروع القرار الموزع على أعضاء مجلس الأمن، على أن يناقش بين أعضاء مجموعة أصدقاء الصحراء.

وحسب المعطيات ذاتها، تشهد كواليس مجلس الأمن تحركات قوية لفرنسا، حليفة المغرب، من أجل صياغة قرار  قوي يدين الاستفزازات المتكررة لجبهة البوليساريو ورغبتها في تغيير واقع المنطقة العازلة وبناء مقرات وتوطين سكان مخيمات تيندوف فيها.

وتسعى فرنسا وأصدقاء المغرب في المجلس إلى إجبار جبهة البوليساريو على الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في عام 1991، بإشراف من الأمم المتحدة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الجزائر تقتني أسلحة وآليات قتالية لـ”البوليساريو”.. تقرير أوروبي يكشف المستور

الجزائر تقتني أسلحة وآليات قتالية لـ"البوليساريو".. تقرير أوروبي يكشف المستور