اختفاء سفينة صيد جنوب الأطلسي وعلى متنها تسعة أشخاص

أعلنت السلطات الارجنتينية، بعد ساعات من تلقي نداء استغاثة يوم أمس السبت، عن اختفاء سفينة صيد أرجنتينية كان على متنها طاقمها الذي يضم تسعة أفراد.

وأفادت البحرية بالعثور على جثة من دون سترة نجاة بعرض سواحل “شوبوت” التي تشملها منطقة البحث عن السفينة المختفية “ريخيل”، دون أن تؤكد ما إذا كان الأمر يتعلق بأحد أفراد طاقم السفينة التي مازالت عمليات البحث عنها متواصلة.

وكانت سفينة “ريخيل”، التي يبلغ طولها 28 مترا، تبحر على بعد 200 كلم عن سواحل البلد الجنوب أمريكي وعن ميناء “راوسون”. وقد غادرت يوم الثلاثاء الماضي ميناء مار ديل بلاتا (400 كلم جنوب العاصمة) المطل على المحيط الأطلسي.

وكشفت البحرية الارجنتينية اليوم في بيان لها أنه تمت تعبئة ثلاثة سفن تابعة لخفر السواحل وطائرة و مروحيتين من أجل مواصلة عمليات البحث في المنطقة التي يحتمل أن تكون “ريخيل” قد اختفت فيها، مشيرة إلى أن نحو 30 سفينة صيد انضمت بدورها إلى عمليات البحث إلى جانب مجموعة من العناصر الأمنية التي تمشط منطقة سواحل “راوسون”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى