منح جائزة نوبل للسلام 2023 للناشطة الحقوقية الإيرانية نرجس محمدي

مُنحت جائزة نوبل للسلام الجمعة للناشطة الحقوقية الإيرانية نرجس محمدي المسجونة حاليا، لنضالها ضد اضطهاد النساء في إيران وكفاحها من أجل تعزيز حقوق الإنسان والحرية للجميع.

وقد طُرح ما مجموعه 350 ترشيحا لـ “التنافس” على شرف الحصول على جائزة 2023، بينها 259 فردا و92 منظمة. وفي ظل تشعب الأزمات في العالم، بين الحرب في أوكرانيا والتوتر بين الولايات المتحدة والصين والانقلابات في إفريقيا، فضلا عن قضايا المناخ وحقوق الإنسان، كان الخيارات وافرة وصعبة في الوقت ذاته.

والفائزة بجائزة نوبل للسلام 2023 هي: الناشطة الحقوقية الإيرانية نرجس محمدي المسجونة حاليا. وبلغ عدد الترشيحات لهذه الجائزة، الوحيدة التي لا يستلمها صاحبها في ستوكهولم بل في جارتها النرويجية أسلو، 350 بينها 259 فردا و92 منظمة.

وفي 2022، حصل على الجائزة الناشط الحقوقي البيلاروسي أليس بيالياتسكي ومنظمة “ميموريال” الروسية و”مركز الحريات المدنية” الأوكراني، الذين “أثبتوا معا أهمية المجتمع المدني من أجل السلام والديمقراطية”.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى