عن عمر 116 عاما.. وفاة فرانسيسكا سيلسا دوس سانتوس أكبر معمرة في البرازيل

أعلنت وسائل إعلام محلية، أمس الأحد، أن فرانسيسكا سيلسا دوس سانتوس، التي تعتبر أكبر معمرة في البرازيل وثالث أكبر سنا في العالم، توفيت يوم الثلاثاء الماضي في شمال شرق البلاد.

وقالت إحدى حفيداتها، فرناندا أليني باروسو سيلسا، في تصريحات لوسائل الإعلام، إنها توفيت بسبب الالتهاب الرئوي في فورتاليزا بولاية سيارا، قبل 16 يوما من عيد ميلادها ال117.

وأضافت قائلة “كانت تعمل من أجل الحب، ولها إرادة للحياة، كل ما يمكن للمرء أن يتخيله جيدا، الرابطة بين الأحفاد وأبناء الأحفاد، حتى لو لم تستطع الحركة، وكانت طريحة الفراش لسنوات، يوجد الآن فراغ في كل ركن من أركان المنزل”.

ولد فرانسيسكا سيلسا دوس سانتوس في 21 أكتوبر 1904 في كاسكافيل بولاية سيارا، وفقا لمجموعة أبحاث علم الشيخوخة، وهي منظمة تأسست في عام 1990 التي تعنى بالأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 110 عاما، ومعترف بها كمصدر للمعلومات من قبل موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية.

وحسب مجموعة أبحاث علم الشيخوخة فقد كانت هذه السيدة البرازيلية ثالث أكبر معمر في العالم، خلف اليابانية كين تاناكا (118 عاما و281 يوما) والفرنسية لوسيل راندون (117 عاما و241 يوما).

وأضافت المجموعة، أنه تم دفن هذه السيدة، التي عانت من وباءين مع الإنفلونزا الإسبانية بين عامي 1918 و1919 ووباء (كوفيد-19)، يوم الأربعاء الماضي في فورتاليزا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى