عشرات الآلاف يتظاهرون بمدريد وأثينا ونيويورك تضامنا مع فلسطين

شهدت شوارع مدريد، اليوم الأحد، تظاهرة ضخمة تضامنا مع الفلسطينيين، كما خرجت مظاهرات مماثلة في العاصمة اليونانية أثينا. وسبق أن شهدت مدن أوروبية أخرى تظاهرات مماثلة، بينها باريس التي خرج المتظاهرون السبت فيها رغم الحظر، إضافة إلى لندن التي شهدت مظاهرة وصفها منظمها بالمليونية، وفي سويسرا، إضافة إلى نيويورك.

ففي مدريد التي قدرت سلطاتها عدد المتظاهرين فيها بنحو 35 ألف شخص ما يجعلها إحدى أكبر المسيرات تضامنا مع الفلسطينيين في إسبانيا منذ انطلاق الحرب الحالية في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، حمل المتظاهرون أعلاما ولافتات وطالبوا بوقف فوري لإطلاق النار في الحرب الدامية في غزة.

واستشهد أكثر من 8000 شخص في قطاع غزة نصفهم من الأطفال، وفق آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة في غزة، فيما قتل 1400 شخص في إسرائيل في اليوم الأول لعملية طوفان الأقصى التي شنتها حركة حماس ضد إسرائيل في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، حسب السلطات الإسرائيلية التي أفادت أن مقاتلي الحركة احتجزوا أيضا حوالي 230 شخصا. وكثّفت جيش الاحتلال الإسرائيلي ليل الجمعة هجومه على قطاع غزة، بعد قطع الاتصالات والإنترنت بالكامل عن القطاع.

وقالت نسرين مشعل، وهي معلمة تبلغ 45 عاما، إنها شاركت في التظاهرة لأن عائلتها تقطن في غزة وفي الضفة الغربية. وأضافت في حديث مع وكالة فرانس برس: “أنا قلقة جدا على عائلتي لأنني لم أتمكن من التحدث معهم منذ يومين تقريبا، مر يومان بدون أن أتلقى أي رسالة منهم”.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “السلام العادل”، و”النيران لا تكذب”، و”لا تتجاهلوا المعاناة الفلسطينية”. ولوح عدد من الأشخاص بالأعلام الفلسطينية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى