رسميا.. ليز تراس رئيسة جديدة للحكومة البريطانية

أصبحت ليز تراس، اليوم الثلاثاء، رسميا، الرئيسة الجديدة للحكومة البريطانية عقب استقبال خصتها به الملكة إليزابيث الثانية أضفى الطابع الرسمي على تعيينها بعد تقديم بوريس جونسون استقالته.

وظهرت وزيرة الشؤون الخارجية السابقة البالغة 47 عاما في صورة رسمية وهي تصافح الملكة التي ستطلب منها تشكيل حكومة جديدة وتصبح رئيسة الوزراء الخامسة عشرة خلال عهدها الممتد منذ أزيد من 70 عاما.

وجرت المراسم الرمزية في قصر بالمورال النائي بالمرتفعات الأسكتلندية، إذ اختارت الملكة (96 عاما) عدم العودة إلى لندن نظرا لمشاكل صحية.

وأوضح قصر باكينغهام في بيان أن “الملكة استقبلت حضوريا النائبة الموقرة إليزابيث تراس وطلبت منها تشكيل حكومة جديدة”.

وتعود المراسم الأخيرة لتسليم السلطة في بالمورال إلى العام 1885 في عهد الملكة فيكتوريا.

ويعد تسليم السلطة في بريطانيا عادة عملية سريعة إذ يتوجه القادة الذين يغادرون مناصبهم والقادمون على حد سواء إلى قصر باكينغهام في وسط لندن.

وجرت المراسم مرة واحدة خارج لندن منذ 1952 عندما التقى وينستون تشرتشل الملكة الجديدة في مطار هيثرو بعد وفاة والدها الملك جورج السادس.

وأعلن فوز تراس بعد انتخابات داخلية ضمن صفوف الحزب المحافظ، أمس الاثنين، في أعقاب حملة انتخابية بدأت في يوليوز.

ويفترض أن تدلي تراس بأول خطاب لها بصفتها رئيسة للوزراء أمام 10 داونينغ ستريت قرابة الساعة الثالثة بعد الظهر بتوقيت غرينيتش.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من التعيينات قبل استضافتها أول اجتماع للحكومة الجديدة وإجابتها على أسئلة النواب في البرلمان الأربعاء.

وأمام تراس قائمة مضنية لأمور ينبغي إنجازها، في وقت تشهد فيه المملكة المتحدة أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود مع تجاوز معدل التضخم نسبة 10 بالمائة وارتفاع حاد في فواتير الغاز والكهرباء.

وتعهدت تراس التي تقول إنها من المدافعين عن الأسواق الحرة، خفض الضرائب لتحفيز النمو، رغم التحذيرات من أن زيادة الإقراض قد تفاقم التضخم.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى