حداد وطني لمدة ثلاثة أيام إثر مصرع 11 رضيعا في مستشفى بالسينغال

أعلن الرئيس السنغالي، ماكي سال، حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم الخميس، عقب المأساة التي وقعت في مستشفى عبد العزيز سي داباخ في تيواوبن (غرب) حيث تسبب حريق الأربعاء في مصرع 11 رضيعا.

وأفاد بيان رسمي بثه التلفزيون الوطني السنغالي، أنه سيتم تنكيس الأعلام خلال هذه الفترة.

وبحسب الصحف المحلية فإن ماكي سال، الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، سيشارك في افتتاح القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي يومي 27 و28 مايو الجاري في مالابو (غينيا الاستوائية)، لكنه قد يقصر فترة إقامته للعودة إلى السنغال.

ومن المنتظر أن يصل إلى دكار السبت قبل أن يتوجه إلى تيواوين للقاء الأئمة والعلماء وعائلات الضحايا.

وفي وقت سابق اليوم أمر الرئيس سال بفتح تحقيق في أعقاب هذه المأساة، سيركز على حالة مرافق مستشفى تيواوين وكذلك على المنشآت الصحية الأخرى في البلاد.

ولقي أحد عشر رضيعا مصرعهم في حريق اندلع في قسم طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى مام عبد العزيز سي في تيواوين، فيما تم إنقاذ ثلاثة آخرين.

وبحسب ديمبا ديوب، عمدة تيواوين فإن الحريق ناتج عن تماس كهربائي تسبب في حريق هائل انتشر بسرعة كبيرة.

وأعلنت وزارة الصحة عن اتخاذ كافة الترتيبات لمساعدة أسر الضحايا.

المصدر : وكالات

موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى