جديد قضية العثور على 39 جثة داخل شاحنة ببريطانيا

أعلنت الشرطة البريطانية، أمس الأحد، إخلاء سبيل ثلاثة مشتبه بهم بكفالة بعد إيقافهم على خلفية وفاة 39 شخصا عثر على جثثهم داخل شاحنة تبريد.

ويتعلق الأمر برجل وامرأة يبلغان 38 عاما من وارنغتون في شمال غرب بريطانيا، ورجل من ايرلندا الشمالية يبلغ من العمر 46 عاما كان معتقلا في مطار ستانستيد في لندن.

وألقي القبض على الثلاثة بعد يومين من اكتشاف جثث 8 نساء و31 رجلا الأربعاء داخل شاحنة في منطقة صناعية بغرايز جنوب شرق بريطانيا.

وقالت الشرطة البريطانية في البداية إن الضحايا، الذين يعتقد أنهم وصلوا على متن عبارة من ميناء زيبروغ البلجيكي، هم من الصين، قبل أن تتراجع لاحقا عن ذلك حيث يسود الاعتقاد بأنهم فيتناميون.

وتم استجواب المشتبه بهم بتهم ارتكاب جرائم القتل الخطأ والتآمر لتهريب البشر، فيما وجهت الشرطة إلى سائق الشاحنة موريس روبنسون 39 تهمة بالقتل غير العمد.

وسيمثل الاثنين أمام المحكمة الشاب الايرلندي الشمالي البالغ 25 عاما، الذي يواجه أيضا اتهامات بالتآمر للمساعدة في الهجرة غير الشرعية وتبيض الأموال.

كما تم اعتقال رجل آخر من ايرلندا الشمالية في دبلن السبت



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى