الجيش الإسرائيلي يستدعي كتيبتيْ احتياط بعد ساعات من الهجوم الإيراني

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان، اليوم الأحد، استدعاء كتيبتي احتياط للتحرك إلى “جبهة قطاع غزة”.

وقال الجيش “وفقا لتقييم الوضع، يستدعي الجيش الإسرائيلي ما يصل إلى لواءي احتياط لتنفيذ أنشطة عملياتية على جبهة غزة”.

وقال الجيش إن الاستدعاء سيتيح “مواصلة الجهد والاستعداد للدفاع عن دولة إسرائيل وأمن المدنيين”، حسب تعبيره.

ولم يكشف الجيش تفاصيل بشأن عدد قوات الكتيبتين أو المكان الذي سيتم نشرهما فيه في القطاع.

وسحبت إسرائيل في وقت سابق من الشهر الجاري بعض قواتها من غزة، حيث تشن حرباً ضد حركة حماس.

ويخضع قطاع غزة لحصار مطبق وتقصفه إسرائيل بلا هوادة منذ أكثر من ستة أشهر، بينما يلوح بالأفق اجتياح إسرائيلي لمدينة رفح في جنوب القطاع.

وهناك مليون ونصف مليون فلسطيني بغالبيتهم هجّرتهم الحرب من أنحاء أخرى في القطاع، يحتشدون في مدينة رفح التي تعتزم إسرائيل شن عملية برية فيها على الرغم من المخاوف الدولية.

وتعتبر إسرائيل رفح آخر معقل لحماس التي شنّت في السابع من أكتوبر هجوما غير مسبوق على الأراضي الإسرائيلية أدى لمقتل 1170 شخصا.

وتعهدت إسرائيل بـ”القضاء” على الحركة، وتشن عمليات قصف أتبعتها بهجوم بري في قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 33729 شخصاً غالبيتهم من النساء والأطفال.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى