إيطاليا تواجه “موجة جديدة” من الوباء

أعلن رئيس وزراء الإيطالي، ماريو دراغي، اليوم الجمعة، أن إيطاليا تواجه “موجة جديدة” من الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد، وهو ما يتطلب توخي أقصى درجات الحذر.

وقال دراغي، في كلمة له خلال زيارة لمركز تلقيح جديد في مطار فيوميتشينو بروما، “بعد أكثر من عام على بدء العمل بإجراءات الطوارئ الصحية، نواجه للأسف موجة جديدة من الإصابات.

وأكد أن ما وقع في الربيع الماضي لا يزال راسخا في الذاكرة و”سنبذل كل ما في وسعنا لمنع تكراره”.

وأبرز أنه في الأسبوع الماضي، تم تسجيل 150.175 إصابة جديدة و130.816 في الأسبوع السابق، أي بزيادة تقارب 15 في المائة. في الوقت الذي تجاوزت فيه إيطاليا عتبة 100 ألف وفاة.

وقال رئيس الوزراء إن “هذه البيانات تجبرنا على توخي الحذر الشديد للحد من الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس والحيلولة دون اكتظاظ المؤسسات الصحية”.

من جانبه، أكد نينو كارتابيلوتا، رئيس مكتب الأبحاث حول الصحة، أنه في أزيد من نصف المناطق الإيطالية العشرين، “أصبحت المستشفيات وخاصة وحدات العناية المركزة ممتلئة عن آخرها”.

وعلى إثر تسجيل ارتفاع قوي في عدد المصابين والمتوفين جراء الإصابة بسلالة البريطانية لفيروس كورونا، أعلنت الحكومة اليوم الجمعة خلال اجتماع مجلس الوزراء عن تبني تدابير جديدة لمكافحة الوباء تدخل حيز التنفيذ ابتداء من 15 مارس وتظل سارية المفعول إلى غاية 6 أبريل 2021.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى