إصابة موظف ثان في البيت الأبيض بفيروس كورونا

كشف مسؤولون، الجمعة، أن نتيجة فحص فيروس كورونا التي خضعت لها الناطقة باسم نائب الرئيس الأمريكي، كايتي ميلر، جاءت إيجابية، لتصبح ثاني حالة إصابة في صفوف موظفي البيت الأبيض.

وأثار الإعلان عن إصابة ميلر، الناطقة باسم مايك بنس، مخاوف من أن يتحول البيت الأبيض الى نقطة ساخنة، في حين يقود الرئيس دونالد ترامب جهود تخفيف إجراءات الإغلاق التي أنهكت أكبر اقتصاد في العالم.

وتحضر ميلر، بحكم منصبها، اجتماعات عالية المستوى في البيت الابيض، كما أنها متزوجة من ستيفن ميلر، أحد كبار مستشاري ترامب وكاتب خطاباته وهو أيضا وراء السياسة المتشددة للإدارة فيما يتعلق بالهجرة.

وكان مسؤول كبير في إدارة البيت الأبيض أشار في بادئ الأمر إلى أن أحد موظفي بنس أخضع للفحص وجاءت النتيجة إيجابية.

لكن ترامب كشف لاحقا خلال لقاء مع نواب جمهوريين بأن كايتي هي الشخص المقصود، مشيرا إلى أنها تعمل مع بنس كمسؤولة “إعلامية”.

وفي وقت سابق الخميس، قال متحدث باسم ترامب إن فحص كورونا للخادم الشخصي للرئيس، وهو جندي في الجيش وعلى اتصال وثيق بالرئيس، جاء إيجابيا.

وأخضع ترامب وبنس للفحص، لكن النتيجة جاءت سلبية، وسيستمر إخضاعهما للفحص بشكل يومي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى