أسبوع خامس من التعبئة.. 200 مظاهرة ضد الجواز الصحي بفرنسا

أعلن اليوم السبت بفرنسا، عن تنظيم نحو 200 مظاهرة مناهضة لتوسيع نطاق الجواز الصحي وإجبارية تلقي اللقاح بالنسبة للعاملين في القطاع الصحي.

وحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن الحركة لم تفتر والسلطات تنتظر مشاركة ما لا يقل عن 250 ألف شخص خلال هذا الأسبوع الخامس من التعبئة، مقابل 237 ألف شخص يوم السبت الماضي.

وستقام في العاصمة الفرنسية ثلاث مظاهرات مرخصة، يمكن أن تستقطب ما بين 15 ألفا و20 ألف شخص. يوم السبت الماضي، نزل إلى شوارع باريس 17 ألف شخص من أجل المطالبة بـ “الحرية” في مواجهة ما يعتبره المتظاهرون نوعا من “الدكتاتورية الصحية”.

وقد تم رصد تعزيزات أمنية اليوم السبت بباريس، قوامها ما لا يقل عن 1600 عنصر من قوات الأمن.

وتأتي هذه التعبئة ضد الجواز الصحي في الوقت الذي دخل فيه توسيع نطاقه حيز التنفيذ يوم الاثنين الماضي.

وأضحى الجواز الصحي الذي تم الشروع في تطبيقه ابتداء من 9 يونيو الماضي في قاعات العرض، المعارض، الملاعب والمهرجانات والحفلات الموسيقية، إلزاميا منذ 21 يوليوز في أماكن الترفيه والثقافة حيث يصل السقف إلى 50 شخصا.

ومنذ يوم الإثنين الماضي، وبعد مصادقة المجلس الدستوري، أصبح الجواز الصحي، الذي يأخذ شكل ترميز يدل على جدول تطعيم كامل، أو سلبية اختبار الكوفيد، أو الشفاء من المرض، إجباريا من أجل الذهاب للمطاعم أو الحانات أو المقاهي وللسفر بقطارات المسافات الطويلة والحافلات والطائرات.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى