بمركز أيت إيدر.. إطلاق مبادرة للتضامن مع ”مشتكيات” بوعشرين

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

أطلق حقوقيون مبادرة تضامن مع الصحفيات المشتكيات التي يتهمن توفيق بوعشرين، مدير ”أخبار اليوم”، بالاغتصاب، مساء يومه الثلاثاء، وذلك بمركز بنسعيد آيت ايدر بمدينة الدار البيضاء.

واستهل مولاي أحمد الدريدي، كلمته، خلال الندوة المنظمة لهذا الغرض، بقوله ” لا يهمنا الأفعال المنسوبة لبوعشرين فيما يتعلق بالاتجار بالبشر مادام أن القاعدة القانونية الأصل هي البراءة”، قبل أن يعلن أن المبادرة تهدف إلى التضامن مع ”الضحايا المفترضات مادام أنهن يؤكدن تعرضهن لاغتصاب”، ولـ ” أن الموضوع يخص حقوق الإنسان”.

وزاد الدريدي قائلا ” نعلن تضامننا مع العاملين في المؤسسة الإعلامية ونحث كل الأطراف سواء الإدارة أو مالكي المؤسسة بألا يكون لهذه القضية انعكاس على حقوقهم”، داعيا إلى الحماية الجسدية والنفسية للمشتكيات والمصرحات، مطالبا بحماية للحياة الخاصة بعائلات المشتكى به زوجة وآباء وأبناءهم”.

وأثارت عبارة الدريدي ” لن ترهبنا مجموعات أو كتائب في تضامننا مع المشتكيات والمصرحات إن تبث فعلا تعرضهن لهذه الخروقات الماسة بحقوق الإنسان”، استفسار الصحفيين الذين وجهوا سيلا من الأسئلة لقادة المبادرة حول ما إذا كان هؤلاء يصطفون على حساب تيار ضد آخر، غير أن  كل من عمر الزغاري، ومحمد حسين، واحمد الدريدي، متزعمي المبادرة، نفوا الأمر بقوة.

من جهته أوضحت حنان رحاب وعمر الزغاري، عضوا النقابة الوطنية للصحافة، أن حضورهما وتضمانهما مع المشتكيات ليس بجلباب النقابة، وأن الأخيرة أوضحت مواقفها بشكل رسمي عبر بلاغاتها، إلا أن ذلك لم يمنعهما من إبداء موقف التضامن ومؤازرة المشتكيات بقبعة حقوقية.

كما جددت رحاب، خلال مداخلة لها، تأكيدها على أن النقابة لم تنصب محاميا للمرافعة لصالح الضحايا، وأن بنجلون التويمي الذي قدم نفسه بهذه الصفة خلال الجلسة الأولى، يوم 8 مارس الجاري، ” اختلطت لديه الأمر”، حين تلقى اتصالا من قبل رحاب من أجل مؤازرة المشتكيات، وهي مبادرة شخصية لا دخل للنقابة فيها، تؤكد رحاب، مشددة على أن النقابة نصبت محاميا بصفته ”ملاحظا” وصحفية مقررة لوقائع الجلسات.

وكان من المقرر حضور المشتكيات للندوة، إلا أن منظموها برروا عدم حضورهن ”حماية لحقوقهن، وكي لا يدلون بتصريحات لا تصب في مصلحتهن” وكذلك ”كي لا تستعمل صورهن الخاصة في مآرب أخرى”.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

غوغل يستجيب للمغاربة ويصحح خريطة المملكة

غوغل يستجيب للمغاربة ويصحح خريطة المملكة