عبيابة: معاناة الصحافة الورقية تفاقمت والدعم المقدم لها غير كاف

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

كشف حسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الوزارة الوصية على قطاع الإعلام تعمل حاليا على تباحث طرق للحفاظ على الصحف الورقية، سواء بتمويل من الدولة أو من جهات أخرى.

وقال عبيابة، زوال اليوم الاثنين، خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية، بالغرفة الأولى، إن الدعم الذي تقدمه الوزارة إلى مقاولات الصحافة الورقية، غير كاف، ولا يسد كل احتياجاتها، مشيرا إلى أن “الإشكال الأكبر الذي تعاني منه الصحافة الورقية، يكمن في تراجع الإشهار وتقلص مداخيله، مما دفع الوزارة إلى دفع جزء مهم من المخصصات للضريبة والضمان الاجتماعي، بهدف الحفاظ على استمرارية الصحافة الورقية”.

وأيرز المسؤول الحكومي أن معاناة الصحافة الورقية “تفاقمت بزيادة قوة الصحافة الإلكترونية، التي أصبحت أكثر قوة وسرعة وانتشارا وعملا”، كاشفا أن الوزارة  الوصية “بدأت تفكر في صيغة لدمج هاذين الصنفين من الصحافة”.

يشار إلى أن 76 منبرا إعلاميا ورقيا وإلكترونيا استفاد، برسم سنة 2018، من دعم فاقت قيمته 71 مليون و37 ألف و125 درهم، مقابل مايربو عن 58 مليون درهم سنة 2017، ضمنها 60 مقاولة صحفية للصحافة المكتوبة (الورقية)، منها 12 جريدة حزبية تستفيد من دعم التعددية، و16 منبرا جهويا و16 مقاولة صحفية إلكترونية.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“منافس الأهلي منافس الزمالك”.. اهتمام وتضخيم لمستجدات “الوداد والرجاء”

باتت أنباء الوداد والرجاء الرياضيين أخبارا دسمة للإعلام