مفاجأة..باحث ينسحب من المطالبين بالمساواة في الإرث ويهاجم مُطلقي المبادرة

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

قرر محمد إكيج، الباحث في قضايا الأسرة، بشكل مفاجئ وغير متوقع، سحب اسمه وتوقيعه من أسماء لائحة المطالبين بإلغاء التعصيب من نظام الميراث.

وبرر إكيج، في بيان له موجه للرأي العام، القرار بكونه ”لم يكن على علم بالشخصيات التي ستوقع على اللائحة المذكورة،  مشيرا إلى أن اللائحة المذكورة يغلب عليها ”أسماء حزبية ذات توجهات سياسية وأيديولوجية معروفة”.

وأوضح أن مسألة المطالبة بالمساواة في الإرث ”حُوّلت عن مسارها العلمي والمجتمعي إلى الاستغلال السياسي، وهو ما لا أرتضيه لنفسي باعتباري باحثا أكاديميا مستقلا غير خاضع لأي توجيهات حزبية،  يقول ذات الباحث في البيان الذي يتوفر موقع سيت ” سيت أنفو” على نسخة منه.

وقال إن أغلب الموقعين على اللائحة في معظمهم ليسوا ”متخصصين في مجال العلوم الشرعية والقانونية وبالتالي فهم غير مؤهلين للاجتهاد في مثل هذه القضايا المجتمعية الدقيقة”، مشددا على أن الجهة العلمية التي اقترحت عليه التوقيع أخبرته أن الأمر يتعلق بـ”رفع ملتمس إلى الملك لإبداء نظره  في المسألة لأنها تدخل في نطاق اختصاصاته الدستورية بصفته أميرا للمؤمنين وحاميا للملة والدين”.

وأشار إلى أن الأمر تحوّل عن مساره فأصبح عبارة عن ”بيان للرأي العام قد يجرّ المجتمع ونخبه إلى التقاطب بدل الحوار والتوافق، مؤكدا  أن مسألة التعصيب في الإرث ”تحتاج  إلى اجتهاد من ذوي الاختصاص في القضايا الشرعية والقانونية والممارسين في مجال القضاء، لكن ليس على أساس الإلغاء التام بل بطرح بدائل متعددة حسب النوازل والحالات المجتمعية المختلفة”.

وكان العديد من الحقوقيين والصحفيين والكتاب، قد أطلقوا نداء موقعا للمطالبة بإلغاء قاعدة التعصيب التي تُحرم المرأة من حقها كاملا في الإرث، مؤكدين أن هذه القاعدة لم ”تعد تتوافق مع ما طرأ على الأسرة المغربية من تحولات في سياقها الاجتماعي الراهن”.

واستنكر النداء ذاته، منطق توارث أعمام وأبناء أعمام النساء اللواتي لا يتوفرن على شقيق ذكر، في تركتهم، مشيرا بالقول “وفي حالة عدم وجودهم-أي الأعمام وأبناء الأعمام- تقتسم مع أبناء عمومة أبعدين قد لا تربطهم بالأسرة آصرة أو قربى سوى الدم المشترك”.

وشدد الموقعون على الرسالة، على تغيّر المجتمعات المغربية التي “أصبحت مكونة في الغالب من الزوجين وأطفالهما، كما أن عدد الفتيات المتمدرسات يزيد يوما عن يوم، وتلج النساء أكثر فأكثر سوق الشغل”.

ومن بين أبرز الموقيعن على نداء إلغاء قاعدة التعصيب، الوزير السابق جمال أغماني والداعية رفيقي محمد عبد الوهاب وآيت إيدر محمد بنسعيد عضو جيش التحرير، فضلا عن بعض الشخصيات الفاعلة في الساحة الحقوقية المغربية.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وزير المالية يترأس وفدا توجه إلى الجزائر

وزير المالية يترأس وفدا توجه إلى الجزائر