جامعة القاضي عياض وسط فضيحة واتهامات بـالتلاعب في الأوسمة الملكية

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

فجّر إطار بجامعة القاضي عياض بمدينة مراكش، فضيحة من العيار الثقيل، حين كشف عن وجود ”تلاعبات” في الترشيح لأوسمة ملكية خلال سنة 2017.

ووجه الإطار بكلية اللغة العربية التابعة للجامعة المذكورة، شكاية إلى الملك محمد السادس بشأن ما وصفه بـ ”الإجحاف والظلم وخيانة الثقة المولوية”، جراء إسقاط إسمه وإخفاء ملفه لنيل أوسمة ملكية بمناسبة عيد العرش لسنة 2017.

ووفق الوثائق التي يتوفر عليها موقع ”سيت أنفو”، فإن الموظف ” ب.ج”، الذي يشتغل متصرفا من الدرجة الأولى بكلية اللغة العربية بمراكش وعضو بمجلس الكلية، وجه أيضا شكاية إلى وزارة التربية التعليم العالي والتكوين المهني، بعد أن  اكتشف فجأة اختفاء ملفه وعدم إرساله للوزارة وذلك بـ ”سوء نية”، حيث حل محله موظف وصفه في إحدى شكايته بـ ” الشبح” بالكلية من أجل الترشيح للوسام.

وحمل الموظف في شكايته المسؤولية الكاملة فيما جرى للكاتب العام للكلية، بمعية موظفين آخرين.

والتمس المشتكي من وزارة أمزازي فتح تحقيق إداري حول ظروف وملابسات ” تبديد ملفه واتخاذ المعين” في هذه القضية.

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مصرع ثلاثة أشخاص ونقل ستة أفراد للمستعجلات في حادث مميت بمراكش

مصرع ثلاث أشخاص ونقل ستة أفراد للمستعجلات في حادث مميت بمراكش