أجي تعرف حقيقة الاحتفال بعيد الحب مع الشيخ الكتاني

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

يحتفل العالم يومه الأربعاء 14 فبراير بعيد الحب. إلا أن مسألة الاحتفال من عدمها تطرح هذه السنة ككل سنة، على عدد من المشايخ والعارفين لشؤون الفقه الإسلامي.

وقال الشيخ الحسن الكتاني في تصريح لـ “سيت أنفو”، “يجب على الناس معرفة أصل الاحتفال بعيد الحب، إذ يعود أصل الحكاية لأحد الرهبان اليهود المسمى saint valentin، الذي كان يوقم بتزويج الشباب، إلى أن أصدر ملك الروم أمرا بمنع تزويج الجنود، غير أن الراهب امتنع عن تنفيذ أمر الملك فقرر الأخير سجنه وإعدامه في 14 من فبراير”.

وأوضح الكتاني، أنه بعد إعدام saint valentin أصبح “العشاق” يعتبرون تاريخ وفاته عيدا لهم، يتبادلون فيه الهدايا والتهاني.

ومن حيث جواز الاحتفال، رد الشيخ نفسه قائلا “لا يجور الاحتفال بعيد الحب ولا حتى الالتفات إليه، لأنه لا علاقة له بأعياد المسلمين”، مشيرا إلى أن المغاربة أصبحوا بدورهم في السنوات الأخيرة، يحتفلون بعيد الحب ويعتبرونه عيدا لهم.

وختم الشيخ الحسن الكتاني قائلا “قال رسول الله إن الله قد أبدلكم بخير منهما عيد الأضحى وعيد الفطر”.

 

 

روبرتاج - رغم المراقبة.. الشناقة يزورون طانكة الحولي

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بالفيديو.. “خادمة زاكورة” عن مشغلتها: “علاش تخرج براءة واش حيت حنا ضعفاء ومعدناش الفلوس”

بالفيديو.. "خادمة زاكورة" عن مشغلتها: "علاش تخرج براءة واش حيت حنا ضعفاء ومعدناش الفلوس"