نقابة الأموي تدعو للديمقراطية والعدالة لتفادي الغليان الاجتماعي

أكدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن العديد من التقارير تُفيد أن الوضع الاجتماعي بالمغرب أصبح ”مقلقا”، نظرا للدرجة القصوى التي وصل إليها الفقر والهشاشة والبطالة والتفاوتات الاجتماعية والمجالية.

وأوضحت الكونفدرالية أن المغرب بحاجة إلى الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمجالية كسبيل لمعالجة ما وصفته بـ ”الوضع الإجتماعي المتردي”، الذي ولد  بؤر من الاحتجاجات والغليان في العديد من مناطق المغرب.

من جهة أخرى، عبرت نقابة الأموي في اجتماع مكتبها التنفيذي، أمس الثلاثاء، عن تضامنها مع المستشار البرلماني عبد الحق حسان المتابع رفقة 4 صحفيين في قضية تسريب معلومات عن صناديق التقاعد.

كما عبرت عن رفضها لمشروع قانون الإضراب المعروض على البرلمان، مطالبة بإعادته إلى مائدة الحوار الاجتماعي، داعية في هذا الصدد إل تنفيذ إضراب وطني مدته 24 ساعة يوم 14 من الشهر المقبل، لمواجهة ما وصفته ” تغييب الحكومة للحوار الاجتماعي والإجهاز على المكتسبات والحقوق”.

زر الذهاب إلى الأعلى