تفاصيل هروب “البارون العروصي” من السجن بمساعدة أمنيين وأطباء

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

بدأت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، منذ مساء الأحد الماضي، بالتحقيق في لغز الفرار الهوليودي البارون “الشريف العروصي” الذي هرب من داخل غرفة علاج بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، بعدما انتحل مجهولون هويات رجال أمن وحراس سجون، وهربوه على متن كرسي متحرك من داخل المؤسسة الصحية.
وحسب ما جاء في عدد اليوم الخميس من يومية “الصباح”، أن هذه الأحداث وضعت حراس سجون وأطباء في قفص الاتهام بعدما حامت شبهات قوية حول تواطؤ عناصر تابعة للحراسة مع البارون الكبير، حيث أظهرت التحريات الأولية أن الزي الذي حضر به المهربون يشتبه أنه يعود إلى حراس تابعين للمندوبية العامة للسجون، وأن رجل أمن كان يؤدي صلاة الفجر لحظة إخراج لعروصي من بوابة المؤسسة الصحية على متن كرسي متحرك.
واضاف المصدر نفسه، أن المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي بتوقيف رجلي أمن كانا يحرسان البارون، إضافة إلى رئيس الفرقة الأمنية بالنيابة المكلفة بحراسة المعتقلين المرضى، وبتجميد رواتبهم الشهرية، في انتظار الأبحاث، قصد ترتيب المسؤوليات وتحديد الجزاءات.
كما أمرت النيابة العامة بالاطلاع على الوثائق التي اعتمدها طبيب المؤسسة السجنية الذي أجاز للبارون تلقي العلاج داخل المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، كما يبحث المحققون عن الطبيب الذي أمر ببقائه رهن المؤسسة الصحية للعلاج، بعدما حامت شبهات قوية بعدم اصابته بمرض خطير، اذ كان يتظاهر بعدم قدرته على الوقوف.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

استئنافية أكادير تطوي ملف ناشط حقوقي

استئنافية أكادير تطوي ملف ناشط حقوقي