هذا ما عثر عليه الدرك الملكي بعين الدئاب

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أطاحت فرقة خاصة للدرك الملكي بالبيضاء بشبكة إجرامية تمكنت من سرقة شحنة كبيرة للأدوية من مختبرات، حيث يتم نقل الكميات الكبيرة للأدوية من الدارالبيضاء إلى مناطق قروية، وفق ما جاء في صحيفة “المساء” في عدد الثلاثاء.

وتبين أن عمليات تسويق الأدوية كانت تتم خارج الضوابط القانونية، ومن قبل أشخاص غير صيادلة، وفضحها حاجز للدرك، أفلح أفراده في توقيف شاحنة كانت متوجهة إلى سبت كزولة وتحمل مجموعة من البضائع غير المتوفرة على فواتير، ما دفع عناصر الحاجز إلى الشك في الحمولة وتدقيق التفتيش، ليعثروا على علب من الكرتون مملوءة بالأدوية، الخاصة بمختلف الأمراض.

وتمكنت عناصر الضابطة القضائية التابعة لمركز درك عين الذئاب من فك لغز أفراد الشبكة، التي تبين أن عاملين بمختبرات للأدوية متواطئين معهم في عملية سرقة شحنة من الأدوية من المختبرات.

ودخلت مديرية الأدوية التابعة لوزارة الصحة على الخط، بعد أن طالبت بتقرير مفصل عن اختفاء شحنات من الأدوية، إذ تم الرجوع إلى كاميرات المراقبة المثبتة بعدد من المختبرات لمعرفة كل ملابسات خروج شحنات من الأدوية وكشف المتورطين فيها.

وتمكنت عناصر الضابطة القضائية للدرك من فك لغز مافيا الأدوية المسروقة، بتنسيق مع هيئة صيادلة الجنوب بالدارالبيضاء، التي باشرت بدورها أبحاثا لكشف خيوط الشبكة التي حيرت المحققين لمدة طويلة، قبل أن يتم فك لغزها بعد أبحاث مطولة كشفت أن أفراد الشبكة أصبحوا مصدر تسويق شحنات أدوية مسروقة من المختبرات، ونقلها من البيضاء إلى مناطق قروية بمختلف المدن.

وتم فك لغز الشبكة الإجرامية باعتقال عناصر الضابطة لسائق ومساعده تم نقلهما إلى مركز درك عين الذئاب، بعد إشعار النيابة العامة التي أمرت بإجراء بحث معهما ووضعهما رهن تدبير الحراسة النظرية، وكشف كل المتورطين في القضية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مصحات خاصة تبيع الأدوية بسعر البيع للعموم لتحقيق ربح مضاعف

مصحات خاصة تبيع الأدوية بسعر البيع للعموم لتحقيق ربح مضاعف