بعد ارتفاع عدد المصابين.. اجتماعات طارئة بجهة فاس لمحاصرة انتشار كورونا

بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، نظمت ولاية فاس مكناس أول أمس الثلاثاء، اجتماعا لمعرفة التدابير التي يجب اتخاذها لمحاصرة انتشار الفيروس. وشكل الاجتماع الذي ترأسه والي الجهة، عامل عمالة فاس، سعيد زنيبر، مناسبة لتحسيس مختلف الفاعلين المحليين (أعوان السلطة، الفاعلين الجمعويين والمصالح الخارجية) بضرورة مضاعفة الجهود من أجل حث المواطنين والمهنيين على احترام التدابير الحاجزة وتوصيات السلطات في مجال الوقاية من كوفيد 19 ومحاربته.

وحسب المصدر نفسه، فإنه تم التأكيد على خطورة الوباء وسرعة انتشار الفيروس وتحسيس الجمهور الواسع بأهمية التقيد بالتدابير الحاجزة من قبيل ارتداء القناع واحترام التباعد الاجتماعي وغسل اليدين أو استعمال السائل الكحولي، كما تم إبراز دور التلقيح في التقليص من حالات الإصابة.

ويأتي هذا الاجتماع بينما يسجل عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 ارتفاعا ملحوظا خلال الأسبوعين الماضيين، حسب وزارة الصحة التي نبهت الى أن هذا الارتفاع هم جميع جهات المملكة بدون استثناء.

ودعي أعوان السلطة الى مضاعفة حملات تحسيس المواطنين والمهنيين من خلال تنظيم عمليات، بالشراكة مع المجتمع المدني، تحث المواطنين على اتخاذ التدابير الوقائية خلال هذه الفترة التي تطبعها العطلة الصيفية.

وقدم المدير الجهوي للصحة، المهدي البلوطي، عرضا قدم فيه الوضعية الوبائية على صعيد فاس والجهة وسير عملية التلقيح داعيا المواطنين الى الاقبال على التلقيح والقيام بالتحاليل كلما لزم الأمر في إطار جهود الحد من انتشار الفيروس.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى