لتفادي انتكاسة وبائية.. سلطات كلميم تحذر المواطنين وتتوعدهم بعقوبات زجرية

شنت السلطات المحلية والأمنية بكلميم منذ أيام، حملات تحسيسية وتوعوية مكثفة لحث المواطنين والمواطنات على الالتزام التام بالإجراءات الصحية الاحترازية للحد من تفشي وباء كورونا، لاسيما مع حلول فترة عيد الأضحى المبارك.

وتقوم فرق مكونة من ممثلي السلطات المحلية والمصالح الأمنية بجولات يومية بالساحات والفضاءات العمومية، منها المحطة الطرقية التي تعرف مع عطلة العيد إقبالا ملحوظا من طرف المواطنين، لحث ساكنة المدينة على أهمية احترام التدابير الوقائية لاحتواء جائحة كوفيد – 19 ، لاسيما ارتداء الكمامات الواقية والالتزام بقواعد النظافة والتباعد الجسدي وكذا تجنب الازدحام والتجمعات غير الضرورية.

وحسب مصادر من السلطة المحلية، فإن هذه الحملات تنبني، فضلا عن كونها تحسيسية وتوعوية، على مقاربة زجرية بالوقوف على بعض حالات عدم ارتداء الكمامة أو عدم احترام التباعد الجسدي.

وتجوب الحملة كل الشوارع الرئيسية بالمدينة لا سيما شارع محمد السادس، القلب النابض لكلميم، فضلا عن الأماكن التي تعرف إقبالا كبيرا للساكنة مع موجات الحرارة التي تعرفها المدينة في مثل هذه الفترة من السنة ك “كورنيش” أم العشار والواحة الرياضية، مع إطلاق وصلات تحسيسية عبر مكبرات الصوت تذكر المواطنين بارتفاع حالات الإصابة بهذا الوباء، مع اتخاذ كافة وسائل الحيطة والحذر.

وتشكل هذه الحملات مناسبة لدعوة ساكنة كلميم والزوار الذين قصدوها لقضاء العطلة الصيفية، لتوخي الحيطة والحذر والتقيد بشكل صارم بالتدابير الوقائية، لضمان قضاء العيد بين الأهل والأحباب في ظروف جيدة وسليمة وتفادي أي انتكاسة صحية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى