“معدلات وفاة أعلى”.. دراسة جديدة تكشف علاقة نقص فيتامين “د” بكورونا

توصل باحثون إسرائيليون إلى أن مرضى كوفيد -19 في المستشفى هم أكثر عرضة للوفاة أو أن ينتهي بهم الأمر في حالة خطيرة أو حرجة إذا كانوا يعانون من نقص فيتامين د، بحسب موقع “تايمز أوف إسرائيل”.

ووفقا لدراسة أجراها مركز الجليل الطبي، توفي 26 في المائة من مرضى فيروس كورونا، الذين يعانون من نقص فيتامين (د)، بينما كان الرقم 3 في المائة من بين المرضى الآخرين.

وشملت الدراسة بيانات 1،176 مريضا تم قبولهم في مركز الجليل الطبي، 253 منهم لديهم مستويات فيتامين (د) مسجلة، نصفهم يعانون من نقص في الفيتامين.

وتعتبر هذه النتيجة متوافقة مع دراسات أخرى خلصت إلى أن ما يسمى بفيتامين أشعة الشمس يساعد في محاربة مرض كوفيد – 19، بحسب الموقع.

بدوره، قال أخصائي الغدد الصماء في المركز الطبي، الدكتور أمير باشكين، “أود أن أقول للناس إنه خلال هذا الوباء، من المؤكد أنك تريد التأكد من حصولك على فيتامين د الكافي، لأنك إذا أصبت بفيروس كورونا فسوف يساعدك ذلك”.

كما أكد الباحث في جامعة بار إيلان، قال درور، أن “نقص فيتامين دال هو عامل مستقل يؤثر بشكل كبير على حالة المريض”.

ولفت درور إلى وجود نسبة كبيرة من المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين (د) في إسرائيل، على الرغم من وفرة أشعة الشمس.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة الإسرائيلية، فقد بلغ إجمالي عدد الإصابات بمرض كورونا منذ بدء تفشي الفيروس في أواخر فبراير 2020 – 839.730، من بينهم أكثر من 833 ألف حالة شفاء، و6.248 حالة وفاة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى