احتجاجا على سياسة “الآذان الصماء”.. أساتذة التعاقد يدشنون صيفا ساخنا

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عزمها تنظيم إنزال وطني يوم 13 يوليوز القادم بمراكش، احتجاجا على عدم تجاوب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مع مطالبهم.

وقالت التنسيقية في بلاغ لها، إن هذه الإنزال الوطني، ياتي احتجاجا على “استمرار نهج الوزارة لسياسة الآذان الصماء وإتباعها لسياسة الهروب إلى الأمام ووفاء لروح شهيد المدرسة العمومية عبد الله حجيلي ومن أجل الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وإسقاط مخطط التعاقد المشؤوم”.

وعبر “الأساتذة المتعاقدون”، عن غضبهم من “تنامي استدعاء نشطاء في تنسيقيتها للتحقيق معهم والاستماع إليهم، منهم من تمت جرجرته لغرف الجنح لدى المحاكم التي يتنسبون لترابها من أجل محاكمتهم بتهم تتراوح بين التحريض والمشاركة في تظاهرة غير مرخص عليهم، تم إبطال عدد منها”.

جدير بالذكر، أن الأساتذة يطالبون بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، وإسقاط نظام التعاقد وعدم متابعة زملائهم بتهم “كيدية”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى