إدارة سجن تيفلت تخرج عن صمتها بشأن “تعرض معتقل للتعذيب النفسي والجسدي”

خرجت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الخميس، عن صمتها بشأن ادعاؤ البعض لتعرض أحد المعتقلين بالسجن المحلي تيفلت 2 لـ”التعذيب النفسدي والجسدي”.

وفندت إدارة السجن المحلي بتيفلت 2، في بيان لها، كل ما نشر في تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” من ادعاءات بخصوص تعرض السجين (ط.م) المعتقل بالسجن المحلي تيفلت 2 “للتعذيب النفسي والجسدي والقمع الممنهج”.

وأوضحت إدارة المؤسسة السجنية، أن السجين المعني يستفيد من جميع حقوقه التي يكفلها القانون وهو يقطن حاليا بغرفة انفرادية بالحي الرابع بالجناح الأول وليس بمصحة المؤسسة، وحالته الصحية عادية، وسبق إخراجه عدة مرات إلى المستشفى من أجل إجراء فحوصات على مستوى الرئة كان آخرها بتاريخ 04/06/2021.

وخلافا لما جاء في التدوينة، أكدت إدارة سجن تيفلت2، أن السجين المعني لم يسبق له مطلقا أن تعرض لأي شكل من أشكال التعذيب أو المعاملة القاسية كما لم يتم الاستماع له من طرف عناصر الفرقة الوطنية داخل المؤسسة، علما أنه سبق له أن ارتكب عدة مخالفات اتخذت في حقه بسببها تدابير تأديبية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى