الحموشي يدشن المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء-فيديو

أشرف المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، اليوم الأحد بالدار البيضاء، بحضور مسؤولين أمنيين، على تدشين المختبر الوطني الجديد للشرطة العلمية والتقنية، وذلك بمناسبة الاحتفالات بالذكرى 65 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

ويعتبر المختبر الجديد للشرطة العلمية والتقنية، لبنة محورية تروم تحديث البنية التحتية للمرفق العام الشرطي، وقام الحموشي بالمناسبة، بجولة عبر مرافق هذا المختبر، حيث قدمت له شروحات وافية بهذا الخصوص.

ويشكل هذا المختبر الجديد واحدا مـن الإنجازات الهندسية والمعمارية التي طبعـت مسار تحديـث البنية التحتية للمرفـق العام الشرطي خلال السنوات الأخيرة..

والمختبر عبارة عـن بناية جديدة تجمـع بيـن التصميـم العصـري المحافظ علـى روح الهندسة المعمارية الحضريـة المغربيـة مـن جهـة، وبيـن احتـرام معاييـر الأمـن والمحافظـة علـى البيئـة مـن جهـة ثانيـة.

وتمتد البناية الجديدة علــى مساحة 8600 متر مربع، مقسمة إلى ست مستويات بالإضافة إلى طابـق تحـت أرضـي، وتم تجهيزها وتقسـيمها بشكل يسمح باحتضان البنيات الشرطية المكلفة بإنجــاز كافة أنــواع الخبرات والأبحاث التقنيـة والعلميـة ضمـن الإطـار القانونـي، مـع القـدرة على الاسـتجابة السـريعة والآنيـة للطلـب المتزايـد علـى هـذا النـوع مـن الخبـرات المهنيـة مـن قبـل المنظومـة الجنائية.

وتشكل الشرطة العلمية والتقنية واحدة من الدعامات الأساسية للأبحاث الجنائية وجزء محوريا من المرتكزات الأساسية لتحقيق المحاكمة العادلة، وهي بذلك تشكل عاملا حاسما في البراءة أو الإدانة، وذلك بفضل ما توفره من إمكانيات علمية دقيقة وذات مصداقية في معاجلة الدليل المادي الموجه لخدمة العدالة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى