مدن مغربية تنتفض نصرة لفلسطين وتنديدا بالاعتداء الإسرائيلي

شهدت مجموعة من المدن المغربية اليوم الأحد، تنظيم وقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، ضد الاعتداءات الاسرائيلية، حيث ما تزال مستمرة ببعضها متواصلا إلى هذه اللحظة.

وخرج مواطنون بمدن مثل الرباط والدار البيضاء وأكادير والجديدة والراشيدية إلى الشارع، رافعين العلمين المغربي والفلسطيني وشعارات تنتصر للحياة ولحق الشعب في العيش بسلام، والتنديد باعتداءات قوات الاحتلال.

وكانت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، قد دعت إلى وقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، مشددة على أن “العدو الصهيوني لا يزال متماديا في أعماله الإجرامية في حق الشعب الفلسطيني بل يصعد منها، وخاصة في حق سكان القدس، حيث يقوم جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين بعمليات تطهير عرقي واسعة النطاق، لا سيما في حي الشيخ جراح الذي يسعى المحتل إلى السيطرة عليه وطرد سكانه”.

وسبق للمغرب أن أكد على أنه يتابع بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى، وما شهدته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان المبارك.

وأوضحت وزارة الخارجية المغربية، أن المملكة التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس لجنة القدس، تعتبر هذه الانتهاكات عملا مرفوضا ومن شأنها أن تزيد من حدة التوتر والاحتقان.

واعتبرت المملكة، أن الإجراءات الأحادية الجانب ليست هي الحل وتدعو الى تغليب الحوار واحترام الحقوق، والحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس وحماية الطابع الإسلامي للمدينة وحرمة المسجد الأقصى المبارك.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى