لقاءات “مهمة الابتكار “.. رباح يجري محادثات مع مسؤولة أممية

أجرى وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، أمس الأربعاء، محادثات مع داميلولا أوغانبيي، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المكلفة بالطاقة المستدامة، وذلك في أفق الاستعداد للقاءات الدولية من مستوى عال للتحالف الدولي “مهمة الابتكار “.

وأوضح بلاغ لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، أن المحادثات بين رباح والسيدة أوغانبيي، التي تشغل أيضا منصب المديرة العامة لمنظمة الطاقة المستدامة للجميع، تأتي في إطار الإعداد لهذه اللقاءات التي ستجري عن بعد من 31 ماي إلى 6 يونيو 2021، والتي ستكون فيها الشيلي ضيف شرف.

وأضاف البلاغ، أن هذه المحادثات، التي تمت بواسطة تقنية الفيديو، تأتي أيضا بعد اختيار المملكة المغربية كبطلة عالمية في ما يتعلق بموضوع ” الابتكار، التكنولوجيا والمعطيات”.

وتعتبر “مهمة الابتكار ” مبادرة عالمية تضم أربعة وعشرين بلدا بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، وتروم تسريع الابتكار في مجال الطاقات النظيفة ، من خلال تعزيز الاستثمار العمومي، وانخراط القطاع الخاص والتعاون الدولي.

وتم إطلاق هذه المبادرة خلال مؤتمر (كوب 21) في نونبر 2015 عندما اجتمع قادة العالم بباريس من أجل الانخراط في جهود طموحة لمحاربة التغيرات المناخية.

وانضم المغرب لتحالف “مهمة الابتكار ” في 2019، ليصبح بذلك البلد الأول والوحيد في إفريقيا العضو في هذه المبادرة.

وذكر البلاغ بالتعاون الجاري حاليا بفضل هذه المبادرة حيث أن وزارة الطاقة والمعادن والبيئة كانت قد أطلقت في دجنبر 2020، من خلال معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، طلب مشاريع متعددة الأطراف من أجل دعم المشاريع المبتكرة والتي لها علاقة بالرقمنة في مجال الانتقال الطاقي.

ويضم طلب المشاريع هذا ذو البعد الدولي، أزيد من عشرين بلدا ويمكن من تقديم الدعم للتعاون الدولي في مجال البحث من أجل التنمية والابتكار في ما يتعلق بالطاقات النظيفة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى