هل أعطت إجراءات منع التنقل في “ليالي رمضان” النتائج المرجوة؟

كشف عضو بلجنة التلقيح الوطنية ضد فيروس “كورونا”، مآل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة، خلال شهر رمضان.

وقال مصدر “سيت أنفو”، إن إجراء حظر التنقل ليلا طيلة ليالي شهر رمضان، الذي اتخذته الحكومة، وعلى الرغم من أنه لم يرق شريحة مهمة من المواطنين في بادئ الأمر، إلا أنه ساهم بشكل كبير في تقليص عدد الإصابات بفيروس “كورونا”.

وأشار مصدر الموقع إلى أن الحالة الوبائية بالمملكة، شبه مستقرة حاليا، بفضل الإجراءات التي أعطت أكلها وانعكست بشكل إيجابي على أرض الواقع.

وفي مقابل ذلك، أعلنت وزارة الصحة، أمس الاثنين، عن تسجيل حالتي إصابة بالسلالة الهندية لـ “كورونا”.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها، أنها سجلت الحالتان الأولى لدى شخص وافد والثانية لدى مخالط له من جنسية أجنبية مقيم بالمغرب، حيث تم تأكيد الاصابة بالسلالة المتحورة بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، عضو الائتلاف الوطني لمختبرات الرصد الجينومي.

وتخبر الوزارة بأنه تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

وبالموازاة مع استمرار التحريات والاجراءات الهادفة الى منع تفشي هذه السلالة ببلادنا، أكدت وزارة الصحة، أنها ستستمر في التواصل مع الرأي العام الوطني وإخباره بكل المستجدات، كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين، الاستمرار في الالتزام بالقواعد الاحترازية والانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها بلادنا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى