وزير الصحة يعلن تخفيض ثمن أكثر من 3000 دواء بالمغرب

قال خالد ايت الطالب، وزير الصحة، إن وزارة الصحة قامت بوضع استراتيجية من أجل تحسين ولوج المواطنين إلى الأدوية وإلى العلاجات ذات الجودة، وذلك من خلال إصلاح قطاع الأدوية بالمغرب بغرض حماية الصحة العمومية.

وأكد الوزير في رده على سؤال شفوي تقدم به الاتحاد العام لمقاولات المغرب،  بمجلس المستشارين، أنه تم تعزيز الترسانة القانونية لتوطيد التنظيم الصيدلي، حيث قامت الوزارة خلال العشرية الأخيرة بإعداد وصياغة ترسانة من النّصوص التشريعية والتنظيمية لتأطير القطاع الصيدلي.

وأضاف الوزير، أنه تم تشجيع الصناعة المحلية، من خلال تكريس لمبدأ السيادة الصناعية في إطار الاستراتيجية الجديدة الهادفة إلى تطوير قطاع الصحة، لذلك، عملت الوزارة على تنزيل برنامج وطني لتشجيع الصناعة الدوائية الوطنية يتمحور حول عدّة مرتكزات، من أبرزها، تشجيع استعمال الدواء الجنيس مع هيكلة التجارب السريرية، وتحفيز الاستثمار في الصناعات التحويلية المرافقة لصناعة الأدوية مثل المواد الخام ومواد التعبئة.

وأوضح الوزير، أنه تم تخفيض ثمن العديد من الأدوية، إذ يُعدّ هذا التخفيض في أسعار الأدوية محوراً مهما في السياسة الدوائية ببلادنا، لكونه يمثل المدخل الأساسي لتسهيل الولوج إلى الدواء، وفي هذا الصّدد قامت وزارة الصحة إلى حدود اليوم بتخفيض ثمن أكثر من 3000 دواء، وهو ما يؤشّر على عزمها تنزيل سياستها الدوائية مع تصحيح جميع الاختلالات التي تشوب سعر الأدوية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى