بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني

قام سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بزيارة تفقدية إلى مجموعة من المؤسسات التعليمية بعمالة سلا.

وبحسب بلاغ لوزارة التربية،  اليوم الثلاثاء، توصل “سيت أنفو”، بنسخة منه، فإن هذه الزيارة،  تأتي في إطار التتبع الميداني والمستمر لتنزيل حافظة مشاريع تفعيل أحكام القانون الإطار رقم 17-51، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي على مستوى المديرية الإقليمية للوزارة بسلا، وكذا في إطار تعزيز تعبئة الفاعلين ومختلف المتدخلين حول المدرسة المغربية ضمانا لإصلاح مستديم وذي جودة.

وشملت مدرسة العلامة أحمد بن عبد النبي الابتدائية بمقاطعة بطانة، باعتبارها نموذجا ناجحا للمدرسة الدامجة، وشكلت مناسبة تعرف فيها  الوزير والوفد المرافق له على قافلة مؤسسة التفتح للتربية والتكوين الدامجة وعرضها التربوي الدامج، كما تفقد أقسام التعليم الأولي التي تتوفر عليها هذه المؤسسة التعليمية.

عقب ذلك، تمت زيارة الثانوية التأهيلية أبي بكر القادري بمقاطعة المريسة، وتفقد فيها الوزير ورش تأهيل فضاءات هذه المؤسسة التعليمية، وكذا استديوهات تصوير الدروس “عن بعد” الموجهة للبث التلفزي، معاينا عن قرب، حجم مشاركة المديرية الإقليمية بسلا في تصوير الدروس عن بعد، وانخراطها القوي في تأمين الاستمرارية البيداغوجية للمتعلمات والمتعلمين، في ظل الظروف الاستثنائية التي تعرفها بلادنا بسبب جائحة كوفيد -19، لتتوج هذه المحطة من الزيارة بإشراف سعيد أمزازي على مراسم حفل توقيع اتفاقية شراكة بين المديرية الإقليمية لسلا والمكتب الإقليمي لرابطة التعليم الخصوصي.

وشمل برنامج الزيارة، أيضا، المدرسة الايكولوجية سيدي عبد الله الابتدائية بجماعة العيايدة، وتفقد فيها الوزير ورشات في التربية البيئية، حيث قدمت له شروحات مستفيضة حول مختلف الأنشطة البيئية التي انخرطت فيها هذه المؤسسة التعليمية، وتابع فيلما قصيرا حول البيئة، كما اطلع على سير الدراسة بأقسام التعليم الأولي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى