توجيهات صارمة للمغاربة بعد اكتشاف السلالة الهندية لـ “كورونا” بالمغرب

شدّد مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني وعضو لجنة التلقيح الوطنية، على وجوب إعمال أقصى درجات الاحتياط من خطر السلالة الهندية لفيروس “كورونا”.

وقال مولاي مصطفى الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه مع إعلان وزارة الصحة، أمس الاثنين، تسجيل حالتي إصابة بالسلالة الهندية لـ “سارس كوف 2″، يتوجب على المواطنين التقيد بإجراءات السلامة الصحية التي دعت إليها الوزارة منذ بداية تفشي الفيروس، السنة الفارطة.

وأوضح مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني وعضو لجنة التلقيح الوطنية أن المغاربة مطالبين بالحفاظ على مسافة الأمان بينهم، وملزمون بارتداء الكمامة، فضلا عن تفادي الأماكن المزدحمة، خاصة خلال الأيام التي تتزامن واقتراب عيد الأضحى.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة أعلنت أمس، أن مدينة الدار البيضاء سجلت حالتي إصابة مؤكدة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا المستجد، والتي ترجح الأوساط العلمية أن تكون سريعة الانتشار.

وأكدت الوزارة في بلاغ لها، أنها سجلت الحالتان الأولى لدى شخص وافد والثانية لدى مخالط له من جنسية أجنبية مقيم بالمغرب، حيث تم تأكيد الاصابة بالسلالة المتحورة بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، عضو الائتلاف الوطني لمختبرات الرصد الجينومي.

وتخبر الوزارة بأنه تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

وبالموازاة مع استمرار التحريات والاجراءات الهادفة الى منع تفشي هذه السلالة ببلادنا، أكدت وزارة الصحة، أنها ستستمر في التواصل مع الرأي العام الوطني وإخباره بكل المستجدات، كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين، الاستمرار في الالتزام بالقواعد الاحترازية والانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها بلادنا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى