بعد اكتشاف إصابتين في المغرب.. برفيسور مغربي يكشف خطورة السلالة الهندية لكورونا

قال الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، إنه لم يُعرف بعد ما إذا كانت السلالة الهندية أكثر خطورة أم لا، ولم تثبت أي دراسة حتى الآن هذا الافتراض.

وبخصوص هل اللقاحات فعالة ضد المتحور الهندي؟، قال حمضي في منشور له توصل الموقع بنسخة منه،  في هذه المرحلة، ليس هناك إجابة مؤكدة، نظرًا لطبيعة الطفرات التي يحملها هدا المتحور.

وقال حمضي، إن الخبراء يتوقعون أن يتحايل هذا المتحور على المناعة التي يكتسبها الإنسان بعد المرض والتلقيح، ومن الواضح أن خطر الإصابة بالمرض أكبر بكثير مع هذا المتحور مقارنة بالسلالة الكلاسيكية، بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا سابقا بـ COVID 19 ولأولئك الذين تمت استفادتهم من التلقيح.

وأضاف الباحث المغربي، أن هذا لم يثبت بعد، لكن دراسة خلصت إلى أن اللقاح الهندي، Covaxin، الذي تنتجه Bharat Biotech، أقل فعالية ضد هذا المتحور الهندي، وبالنسبة للقاحات أخرى، فإن الابحاث جارية، يورد حمضي.

وأضاف حمضي، أن هناك سببان رئيسيان، في تسجيل الهند الكثير من الوفيات، بصرف النظر عن الشراسة التي لم يتم تأكيدها بعد، والهشاشة المزمنة للنظام الصحي الهندي، والتي يمكن أن تفسر هذا الوضع الكارثي.

وقال الباحث، أولاً، العدد الكبير من الإصابات يؤدي حتماً إلى حالات حرجة أكثر ووفيات لا حصر لها، أما السبب الثاني هو انهيار نظام الرعاية الصحية، لأنه لم تعد هناك أدوية، ولا أكسجين في العديد من المستشفيات، وبسبب عدم قدرتها على استقبال المزيد من المرضى، تغلق أبوابها.

وأضاف حمضي، عندما يعمل النظام الصحي، من بين 100 حالة جديدة من COVID 19، يكون لدينا حوالي 80 شخصًا مصابًا بدون أعراض أو لديهم أشكال خفيفة ويتعافون تلقائيًا، 15 سيكون لديهم شكل معتدل من المرض، وسيتم إنقاذهم من خلال علاج طبي بسيط، وسيدخل 5 إلى العناية المركزة، ويموت شخص واحد.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى