قرار محكمة مراكش بخصوص الجزائريين المتورطين في إهانة أطفال مغاربة

زينب بومسهولي

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الأربعاء، تأجيل محاكمة الجزائريين المتابعين في حالة اعتقال والثالث المتابع في حالة سراح، إلى غاية 24 من أبريل الجاري، بعد مثولهم اليوم أمام أنظار المحكمة.

وكانت عناصر الشرطة، قد اعتقلت الجزائرين المتورطين، يوم الإثنين 5 من أبريل بإحدى الشقق في حي ”جيليز“ الراقي بمراكش، بناء على أمر من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، بعدما انتشر لهم فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وأثار غضب النشطاء، لما تضمنه من إهانات للنساء والأطفال المغاربة، ليتم الاستماع إلى المعنيين بالأمر في محاضر رسمية بتهمة الإهانة ونشر صور قاصرين دون موافقة الوالدين.

جدير بالذكر، أن النيابة العامة بمراكش فتحت تحقيقا في الموضوع، لما تضمنه الفيديو من إساءات لأطفال فقراء يبيعون المناديل الورقية والورود في الشارع، ووصفهم أحد الممثلين بأنهم ”أبناؤه من العاهرات اللواتي مارس معهن الجنس مقابل مبلغ مالي زهيد“.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى