ابتدائية كرسيف توزع 20 سنة على شبكة لتزوير “البيرمي”

وزّعت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بجرسيف، 20 سنة على أفراد شبكة متخصصة في تزوير رخص السياقة، التي تم تفكيكها قبل 3 أشهر الماضية.

وأدانت المحكمة مدير مركز تسجيل السيارات بسنتين حبسا نافذا، فيما تم الحكم على صاحب مدرسة لتعليم السياقة وشخصين مسيرين معه، بأربع سنوات سجنا نافذة لكل واحد منهم.

كما تم الحكم بثلاث سنوات نافذة على موظف يشتغل بنفس المركز، وسنة سجنا نافذة في حق عوني سلطة، يعملان بالجماعة القروية لمريجة.

وقضت ذات المحكمة ب 8 أشهر حبسا في حق شخصين ينحدران من مدينة الناظور، تورطا في اجتياز رخصة السياقة، إضافة إلى الحكم على مستخدم بمدرسة التعليم للسياقة بستة أشهر، وبأربعة أشهر في حق فتاة تعمل بمركز تسجيل السيارات بجرسيف.

وتعود فصول هذه القضية قبل 3 أشهر، حينما فتحت الشرطة القضائية بجرسيف بحثا للتحقيق في الأفعال الإجرامية المنسوبة لتسعة أشخاص، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله والارتشاء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى