خرقوا حالة الطوارئ الصحية.. أمن مولاي رشيد بالبيضاء يوقف 12 شخصا

أوقفت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، أول أمس الخميس، 12 شخصا من بينهم ثلاثة قاصرين، يشتبه في تورطهم في خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية والضرب والجرح وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير وتعريض سلامة الأشخاص للخطر.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالحها بالبيضاء كانت قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في إحداث الفوضى وإلحاق خسائر مادية بست سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام بحي سيدي عثمان، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي عملت على توقيف 12 شخصا من المشتبه فيهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتم إخضاع المشتبه فيهم الراشدين لتدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى