سياسي مغربي يتنازل عن نصف راتبه لدعم المتضررين من الإغلاق الليلي وهذه رسالته

أعلن عبد الرحيم بوعيدة، المُلتحق مؤخرا بحزب الاستقلال، ورئيس جهة كلميم واد نون سابق، عن تنازله عن نصف راتبه الذي يتلقاه من عمله كأستاذ جامعي، وتوجيهه نحو الفئات المتضررة من الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان.

وقال بوعيدة في مقطع فيديو على صفحته الرسمية بموقع “الفايسبوك”، “أتنازل عن نصف راتبي كأستاذ جامعي، رغم أنه ليس براتب كبير، لكنها محاولة لمساعدة مجموعة من الأسر المحتاجة التي ستتوقف مداخليها خلال شهر رمضان”.

ودعا الفاعل السياسي، “الجميع إلى التضامن مع الفئات الاجتماعية الهشة المتضررة من الإغلاق الليلي، لتتمكن من  قضاء هذا الشهر في ظروف مريحة”.

وتمنى المصدر ذاته، أن “تلقى المبادرة صدى عند السياسيين، بمن فيهم البرلمانيين والمنتخبين ورؤساء المجالس الترابية والميسورين لتقاسم راتبهم سواء نصفه أو ربعه أو ثلثه أو أي جزء منه”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى